http://test-q.com/up/do.php?img=6547

http://test-q.com/up/do.php?img=6548

http://test-q.com/up/do.php?img=6636

http://test-q.com/up/do.php?img=6546

http://test-q.com/up/do.php?img=6549

http://test-q.com/up/do.php?img=6551

http://test-q.com/up/do.php?img=6544

http://test-q.com/up/do.php?img=6543

http://test-q.com/up/do.php?img=6550

http://test-q.com/up/do.php?img=6555

http://test-q.com/up/do.php?img=6545

http://test-q.com/up/do.php?img=6557

http://test-q.com/up/do.php?img=6556

http://test-q.com/up/do.php?img=10716

http://test-q.com/up/do.php?img=10715

http://test-q.com/up/do.php?img=10714

http://test-q.com/up/do.php?img=6635

http://test-q.com/up/do.php?img=6633

http://test-q.com/up/do.php?img=6693

http://test-q.com/up/do.php?img=6632

http://test-q.com/up/do.php?img=6696

http://test-q.com/up/do.php?img=6634

http://test-q.com/up/do.php?img=6694

http://test-q.com/up/do.php?img=6695

http://test-q.com/up/do.php?img=6697

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #7  
قديم 05-12-2016, 05:12 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


::أهم المراحل في بناء المنهج ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أهم المراحل في بناء المنهج:
- تحديد الأهداف التعليمية المرتبطة بالمنهج (الوحدة التعليمية).
- تحديد المصادر الخاصة ببناء الوحدة التعليمية (كتب، أفلام، CD، دوريات علمية، أفراد، مواقع، مؤسسات، وغيرها).
- إعداد المخطط العام للوحدة التعليمية.
- إعداد المخطط الخاص للوحدة التعليمية.
- تحديد المفاهيم والمصطلحات المرتبطة بالمنهج – (الوحدة).
- تحديد المحتوى (المعرفة و المعلومات) التي تقدم للطلبة وطرق تقديمها.
- تحديد النشاطات – و صياغتها وتوظيف مهارات التفكير.
- تحديد المشروع أو مشكلة البحث العلمي وخطة العمل والتدريب على الإنتاجية الإبداعية
- التقييم.



http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-12-2016, 05:26 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


:: أساسيات في بناء الوحدة التعليمية للمنهج الاثرائي ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يتم إعداد نماذج الوحدات التعليمية الإثرائية مراعين بشكل أساسي:

- تحديد الصف والمستوى العمري الذي تخدمه الوحدة

- تحديد الموضوع ونوع العلم المستهدف.

- تحديد الأهداف الخاصة بالوحدة والتي سيتم العمل على تحقيقها.

- تحديد إجابة عن الأسئلة الآتية:
1- هل المادة التعليمية يتم إعدادها لطلبة يحبون الخطوط العريضة، ويكملون عملية التعلم وحدهم كمتعلمين مستقلين؟
2- هل المادة التعليمية يتم إعدادها لطلبة يحبون البحث بدقة في المجالات الصعبة؟
3- هل المادة التعليمية يتم إعدادها لطلبة يحبون المعلومات المتنوعة؟


- تحديد مجالات المحتوى الرئيسية والفرعية، ثم يتم عرض المحتوى التعليمي عرضاً شاملاً ودقيقاً، إذ يتم مراعاة أفضل النماذج التعليمية الملائمة.

- عند توزيع العمل والنشاطات في الوحدة التعليمية يجب مراعاة تلبية حاجات الطلبة الموهوبين مع اختلاف اهتماماتهم وقدراتهم وأصنافهم.

- ضرورة وصف الإنتاج المتوقع من الطلبة الموهوبين المتعلمين للوحدة التعليمية، مثل: هل الإنتاج المتوقع سيكون مادة فنية، أو تأليف، أو برنامج إعلامي... أوغيرها؟

- مراعاة التعلم البيئي عن طريق الزيارات الميدانية وغيرها من الاستراتيجيات.

- مراعاة تقييم أداء الطلبة، والسلوكات التي تتم ملاحظتها في أثناء الانغماس في التعلُّم والعمل، وكذلك تقييم المادة التعليمية في الوحدة ونشاطاتها (Davis & Rimm, 1982).



http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-12-2016, 05:32 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


:: نماذج تُستخدم في بناء الوحدة التعليمية ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نماذج تُستخدم في بناء الوحدة التعليمية:

1. تصنيف بلوم:
يركز المنهج على مستويات عليا في التعلم، وإجراء عملية اختيار النشاطات التعليمية، وأساليب طرح الأسئلة في الصف على أن يتضمن المنهج الأبعاد أو التصنيفات الآتية:

- البعد المعرفي، يشمل: التذكُّر، والفهم، والتطبيق، والتحليل، والتركيب، والتقويم.
- البعد الوجداني، يشمل: استقبال، واستجابة، وتقدير مهارات الاتصال، ورفد المنهج بقيمة أو مجموعة من القيم، وسلوكات الكلام.
- البعد الحركي، يتضمن: مراعاة حركات الجسم عامة، والحركات الدقيقة والمنسقة ومقومات الاتصال غير اللفظي.

هذا ويفترض أن الطلبة الموهوبين يحتاجون لمستويات تعليم متقدمة عن العاديين.


2. نموذج تورانس:
يراعي نموذجه تنمية القدرات الإبداعية والتدريب عليها، وحددها بمهارات: الطلاقة، والمرونة، والتفاصيل، والأصالة.


3. نموذج رينزولي:
يتضمن نموذجه الإثرائي ثلاثة أشكال:

- الأول، ويتضمن نشاطات استكشافية تهدف إلى تعريض الطلاب لمجموعة من الموضوعات
- الثاني، ويتضمن نشاطات تدريبية جماعية تهدف إلى تعليم التفكير الإبداعي والتفكير الناقد، والتفكير التحليلي والتقييم. إضافة إلى مهارات تطوير مفهوم الذات والقيم والدافعية والمهارات البحثية والمكتبية.
- الثالث، يتضمن الاشتراك في مشكلات حقيقية بشكل فردي أو ضمن مجموعات صغيرة. ويسمح نموذجه للطلبة بالعمل على مشروعات جمعية وفردية تقع في مجالات اهتماماتهم.



4. نموذج تيلور:
يقترح نشاطات تعليمية تُركّز على تطوير القدرة الأكاديمية، والإبداع، والتخطيط، والتنظيم، والاتصال، والتنبؤ، واتخاذ القرار. وقد تمّ تطوير هذا النموذج بشكل علمي دقيق، وبعمق واتساع من قبل المربية كارل شلختر.


5. نموذج جيلفورد:
وهو مبني على أساس تعدد القدرات، والتعامل مع المنهج على أساس المحتوى والعمليات والنتائج.


6. نماذج أخرى وتتضمن:
- استخدام الديناميكيات الجماعية مثل: التمثيل، والمقابلات، والمناظرة، والعصف الذهني، وحل المشكلات.
- تنمية مهارة الحساب ومهارات البحث.
- تعلُّم المشروعات الدراسية الفردية.
- استخدام طريقة بارنز لحل المشكلات.
- تشجيع التفكير الناقد، والتفكير الابداعي، والتفكير المنتج.


هذا ويمكن إضافة أي نموذج من النماذج التعليمية السابقة أو غيرها، بما يتناسب وتعليم الطلبة الموهوبين، وظروف البرنامج.


http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-12-2016, 05:36 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


:: استراتيجيات وأساليب خاصة في تدريس الموهوبين ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


استراتيجيات وأساليب خاصة في تدريس الموهوبين:
هناك العديد من الاستراتيجيات المستخدمة في تدريس الموهوبين، وعادة ما تختلف باختلاف الموضوع الذي يتعلمه الموهوب، والمكان، والزمان، والمصادر الخاصة بالموضوع. ومن أكثر هذه الاستراتيجيات شيوعاً:


أولا: العصف الذهني
تستخدم لحفز العديد من الأفكار في وقت زمني قصير، وتتضمن طرح عدد من الأسئلة المفتوحة، ثم تسجيل أكبر عدد ممكن من الاستجابات المناسبة. ويتم العمل هنا في مجموعات صغيرة، وتُعطى كل منهم الحرية الكاملة في إبداء أفكاره،

وهناك خمسة قوانين لعملية العصف الذهني، هي:
- تجنُّب نقد الأفكار.
- التركيز على غزارة الأفكار.
- إعطاء الجميع فرصة لطرح الأفكار من خلال تشجيع الدوران الحر.
- محاولة ربط الأفكار وتطويرها.
- البحث عن الأفكار غير المألوفة.



ثانيا: التلمذة
تأخذ عدّة أشكال من حيث ربط الطالب مع شخص آخر، ومن أشكال هذا الربط:

1- الربط مع خبير
يتم هنا تنظيم نوع من الارتباط بين خبير في مجال ما، وبين طالب لديه اهتمام بهذا المجال، إذ يتابع الخبير الطالب، ويستمر في تعليمه، ويستفيد الطالب من خبراته ومؤلفاته وأبحاثه ومحاضراته واستشاراته وأسلوبه في العمل، إذ يتتلمذ الموهوب على يد هذا الخبير. ويعزز هذا الأسلوب العلاقات بين الخبير والطالب، إذ يشترك كلاهما في الاهتمامات والرؤية، وبعض الأنماط والخصائص الشخصية. وتساعد هذه الاستراتيجية على تطوير مهارات الإنتاج في مجال معين وتطوير الوعي المهني لدى الطلبة.

ومن إيجابيات هذه الطريقة:
- تسمح للطلبة بالتدرّب على مشكلات بمستوى الخبراء، وتطوير الإبداع لديهم في هذا المجال، كما يتدربون على حل المشكلات.
- تسمح بالمناقشة على مستوى الكبار.
- تطلع الطالب على مجالات قياس ذات معنى لأدائه.
- تتيح له فرصة للتقدم نحو مهنة المستقبل.
- تعزز مفهوم الذات لديه.
- تُزوِّده بالنصح والإرشاد الدائم والدعم.
- تُزوِّده بمصادر المعلومات التي يصعب الوصول إليها بمفرده.
- تُقدِّم له التشجيع اللازم والتغذية الراجعة.

ويُعدّ الخبراء أفراداً ذوي دور مهمّ في مساعدة الطالب الموهوب على الوصول إلى أهدافه، إذ إن لديهم قدرة على التعليم، وتحسين التدريب، ومساعدة الطالب في الوصول إلى مهنة المستقبل. وقد بحث العديد من العلماء في خصائص الخبير، والدور الذي يلعبه، ومن هؤلاء (Goff & Torrance, 1991) Lea & Leibowitz,1983)). ويُعدّ الاهتمام والحماس للتعليم من الخصائص المهمّة التي ينبغي أن يتحلى بها الخبراء؛ من أجل بناء علاقة تلمذة فعالة إضافة إلى القدرة على التواصل، وبناء الاتجاهات الشخصية الإيجابية نحو المتتلمذ، وقدرتهم على توفير التغذية الراجعة سواء الإيجابية أو السلبية عن أداء الطالب، والقيم والمعايير الاخلاقية التي يتحلون بها.

كما أشارت الدراسات إلى الدور الذي يلعبه الخبير كمعلم، ومرشد، ومُوجِّه، وناصح، ومُحفّز، وراعٍ، ونموذج يتواصل مع المتتلمذ، وتُعدّ عملية التلمذة هذه عملية تبادلية، يستفيد منها كل من الخبير والطالب المتتلمذ.

ومن جهة أخرى أشارت الدراسات ومنها (Hall & Wessel, 1987) (Phillips–Jones, 1982) إلى الفوائد التي تعود على الخبير نفسه، وذلك على النحو الآتي:
- يمكن القول أن خبرته التي تعب في الحصول عليها- وقد أفادت متعلماً موهوباً- هي الفائدة الأكثر أثراً في نفس الخبير.
- يمكن أن يستفيد الخبير المرن -الذي يستمع جيداً- إلى الطلبة الموهوبين الأقل سناً، والذين يمتلكون إبداعاً قد لا يوجد لدى من هم أكبر منهم سناً.
- قد يُحفِّز الطالب الموهوب معلمَه الخبير، والأكبر سناً على الاهتمام بموضوعات فقد الاهتمام بها نتيجة لتقدمه في السن.
- ينجز الخبير كمية أكبر من العمل بمساعدة الطالب الموهوب.
- عادة ما يكافأ الخبير لاكتشافه وتطويره موهبة جديدة.
- يحقق الخبراء ذواتهم من خلال تلاميذهم الموهوبين.
- تُشبع لديهم الحاجة للشعور بالأهمية من خلال الاهتمام والإعجاب الذي قد يقدمه المتتلمذ لهم، واعتماده عليهم


وتتطلب علاقة التلمذة الناجحة التزاماً من قبل الخبير والمتتلمذ، وعادة ما تكون العلاقة التطوعية هي الأكثر نجاحاً، إذ يلعب الخبير أدواراً عدّة، لعل من أهمها النّظر إليه نموذجاً مميزاً يَحتذي به المتتلمذ.

2- الربط مع متقاعد
هناك شكل آخر من استراتيجيات التدريس والمتعلقة بالتلمذة تعتمد على ربط العلاقة بين الطالب الموهوب المهتم في مجال معين ومتقاعد مسنّ- كان قد تعلَّم وعمل في المجال نفسه- فمثلاً طالب مهتم في القانون، وطالب آخر مهتم في هندسة الطيران، هنا يعمل المعلم الخاص بالموهوبين على ربط هؤلاء الطلبة بعلاقة تواصل وتعلُّم مع متقاعد في القانون (محام اعتزل المحاماة)، ومهندس طيران متقاعد. فالمتقاعدون يرحبون بأن يبقى لعلمهم وخبرتهم وإنجازاتهم استمرارية في النفع، ويسعدهم التعاطي مع اهتمامات الطفل الموهوب، تقديم الخبرة بالإجابة عن تساؤلاته وتزويده بالمعارف والمصادر التي يحتاجها.


ثالثا: الدراسة المستقلة
هذه الاستراتيجية تُمثّل شراكة تعليمية بين المعلم والطالب، ويمكن تحقيق الدراسة المستقلة في أثناء الدوام المدرسي، من خلال السماح للطالب بمتابعة موضوع ما بعمق أكثر، وقد يتضمن ذلك موضوعات بحثية أو قراءات مختلفة، ويجب أن لا ننظر للدراسة المستقلة على أنها إضافة وعبء على العمل المدرسي من أجل ملء وقت الطالب، بل إنها فرصة إثرائية إيجابية تسهم في تعليم الطلبة الموهوبين وتلبية اهتماماتهم، إلا أن الطلبة المشاركين بالدراسة المستقلة يحتاجون للإشراف، وتوجيه جهودهم من قبل المعلم المتخصّص.

ويعتمد هذا الأسلوب على موضوعات اهتمام الطالب، إذ يعمل كل من المعلم والطالب على وضع خطة للطريقة التي سيتم فيها بحث المشكلة أو الموضوع، وتعريف نوع الإنتاج الذي سيطوره الطالب والمرتبط بموضوع المشكلة، ويوضح قدرة الطالب على تطبيق معرفته ومهاراته في دراسة الموضوع الذي تم الاتفاق عليه،

ومن مزايا هذه الاستراتيجية ما يلي:
- تُطوِّر اهتمامات الطلبة الموهوبين.
- تشبع الفضول عند الموهوبين.
- يتدرّب الطلبة على مهارات التخطيط والبحث في مستويات متقدّمة.
- تُشجِّع الاستقلالية.
- تسهم بالعمل على إثارة أفكار معقدة ومجردة.
- تسمح بالعمل على موضوعات الاهتمام بشكل متعمق ولفترات زمنية طويلة.



رابعا: طرح الأسئلة
يحرص المعلمون على تقديم أسئلة للطلبة الموهوبين، تُمثّل مستوى متقدماً من المعلومات، وتتطلب درجات من الفهم وتتحدى التفكير.

ومن إيجابيات استخدام هذا الأسلوب:
- يُطوِّر تفكير الطالب الموهوب.
- يُطوِّر القدرات المعرفية لدى الطالب.
- ينقل الطالب من مرحلة الاجابة السهلة إلى المنطق في الإجابة، وإعطاء الرأي باستخدام الأدلة, وكذلك يعمل المعلمون على تدريب الطلبة على كيفية طرح الأسئلة كاستراتيجية معاكسة.




http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-12-2016, 05:41 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


:: نماذج عالمية في إعداد المناهج ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من الأمثلة على أفضل النماذج العالمية في إعداد مناهج الموهوبين وأكثرها شهرة ما يأتي:

أولا: نموذج مستويات رينزولي في بناء المنهج
يُعدّ هذا النموذج من أفضل النماذج في إعداد المناهج، ويقوم على افتراض أن الأفراد الموهوبين يمتلكون ثلاثاً من السمات المتداخلة والمعروفة بالحلقات الثلاثة وهي: القدرة العقلية فوق المتوسط، والمثابرة، والإبداع.

ويُعتمد تعريف رينزولي للموهبة (الحلقات الثلاثة) كأساس لنظام الكشف عن الموهوبين، وقد امتد إنجاز رينزولي إلى إعداد نموذج في بناء المناهج واستراتيجيات التدريس، ويقوم هذه النموذج على افتراض مفاده أنه لا يمكن لنا أن نحدد مسبقاً من هم الطلبة الموهوبون ومن هم غير الموهوبين، ويبتعد عن إطلاق التسميات والتصنيف، ويُركّز على توفير البرامج الخاصة والملائمة لذوي القدرات العالية والمبدعين من الطلبة.

وتعتمد استراتيجية رينزولي في تربية الموهوبين على عملية التعرف إلى الطلبة الموهوبين فهم (15-20%) في المجموع الكلي من طلبة المدرسة، ومن ثم يُعرّض هؤلاء الطلبة إلى ثلاثة مستويات من النماذج الإثرائية وهي:

1. المستوى الإثرائي الأول:
- يحوي على نشاطات استكشافية، ويهدف إلى تعريض الطلبة إلى خبرات وموضوعات متنوعة وعامة، وأفكار جديدة ومتطورة ولا يقدمها المنهج العادي.
- يتطلب تنفيذ هذا المستوى الإثرائي عدد من النشاطات والإجراءات منها: توفير معلم متخصص (مقيم أو متنقل)، والرحلات الميدانية، والتطبيق الميداني، والاستفادة من التكنولوجيا والتقنيات الأخرى، والالتحاق بمراكز تهدف إلى تنمية القدرات الإبداعية.
- يتطلب هذا المستوى توفير مصادر تعلم لموضوعات متنوعة، ووسائل تكنولوجية حديثة كالإنترنت وغيرها من الكتب والمراجع والدوريات العلمية.

2. المستوى الإثرائي الثاني:
يتضمن هذا المستوى نشاطات تدريبية موجهة للمجموعة تهدف إلى تطوير:
- عمليات التفكير ومهارات البحث.
- المهارات المرتبطة بالتطور الشخصي والانفعالي.

ويتم تطويرها من خلال توفير نشاطات التعلُّم الآتية:
- التفكير الإبداعي والنقدي والتحليل والتقييم.
- تطوير مفهوم الذات والدافعية والقيم.
- تنمية مهارات البحث والاستقصاء.

وتهدف هذه النشاطات إلى تمكين جميع الطلبة من التكيف والتعامل بفاعلية أكبر مع المشكلات المتنوعة في الحياة.

3. المستوى الإثرائي الثالث:
في هذا المستوى يتم تشكيل مجموعات صغيرة (أو فرد واحد) من ذوي الاهتمامات المشتركة، لغايات البحث في مشكلات واقعية، وتتضمن العملية تحديد المشكلة والبحث فيها. وتهدف هذه النشاطات إلى تحسين قدرة الطالب على العمل بشكل مستقل، وتطوير نتاجات مبدعة من خلال تشجيعه وإرشاده ليُظهر سلوكات التميُّز.


ثانيا: نموذج المواهب اللامحدودة (شلختر)
انبثق هذا البرنامج من نظرية المواهب غير المحدودة لتايلر، وهو نموذج تعليمي لمهارات التفكير في غرفة الصف، ويناسب جميع طلبة المراحل الأساسية والثانوية، ويُعدّ ملائماً وفعالاً مع مجموعات الطلبة غير المتجانسين في القدرات العقلية والتحصيل والموهبة،

ويشمل هذا البرنامج عدة عناصر أهمها:
- وصف مهارات التفكير الأساسية المتمثلة في التفكير المنتج، والتنبؤ، واتخاذ القرار، والتخطيط، والاتصال، والموهبة الأكاديمية
- توضيح وظيفة مهارات المواهب غير المحدودة في تطوير التعليم الأكاديمي.
- وضع برامج تدريبية للمعلمين؛ لتمكينهم من إدراك مهارات التفكير غير المحدودة والمتعددة لدى الطلبة.
- تحديد نظام تقيميي لمعرفة مدى تنمية هذه المهارات لدى الطلبة وتطورها.

الأهداف:
- تدريب المعلمين على معرفة طبيعة القدرات المتعددة لدى الطلبة.
- تطوير مواد وأدوات تدعم عملية تضمين هذه القدرات والمواهب في المناهج.

المحتوى:
يحتوي البرنامج على مجموعة من النشاطات تهدف إلى تنمية المواهب المتعددة لكل واحدة من المهارات الآتية:
- التفكير المنتج.
- التنبؤ.
- اتخاذ القرار.
- التخطيط.
- الاتصال.
- الموهبة الأكاديمية.


ثالثا: نموذج ثلاثي المراحل (فلدهوزن)
يُركّز هذا النموذج بشكل أساسي على تنمية التفكير الإبداعي، ومهارات التعليم المستقل، والبحث، ومفهوم الذات الإيجابي، وذلك من خلال توفير ثلاثة أنواع من النشاطات التعليمية تستهدف ثلاثة مستويات من المهارات، وهي:

المرحلة الأولى:
تتضمن توفير نشاطات قصيرة نسبياً موجهة من قبل المعلم؛ لتنمية مهارات التفكير التشعيبي والتقاربي، وهنا يتم تطوير مهارات التفكير الإبداعي والناقد والتفكير المنطقي، كذلك فإن النشاطات تهدف إلى تطوير القدرات الإبداعية مثل: الطلاقة، والمرونة، والتفاصيل، والأصالة.

المرحلة الثانية:
تهدف إلى تنمية حل المشكلات الإبداعي من خلال نشاطات تمتاز بالآتي:
- يمكن تنفيذها على فترة طويلة نسبياً.
- تتطلب توجيه أقل من المعلم، وتتطلب مسؤولية وحدس أكبر من الطالب.
- من التقنيات التي يمكن استخدامها في هذه المرحلة: أسلوب تآلف الأشتات، والعصف الذهني لحل المشكلات بشكل منظم، والعمل على تعريف المشكلة، وتطوير قائمة بالأفكار، وتقييم الأفكار، وقبول الحل، وتنفيذ الحل.

المرحلة الثالثة:
تتضمن هذه المرحلة نشاطات تُركِّز على تنمية مهارات التعلم المستقل، من خلال تعريض الطلبة لمواقف وتحديات تتطلب منهم تعريف المشكلة، وجمع معلومات من مختلف المصادر وتفسيرها، ومن ثم كتابة تقرير بالنتاجات الإبداعية، وهنا يتم إنجاز المشروعات المبنية على المبادرة الذاتية والتوجيه الذاتي.

وهذه المرحلة تُبنى على المرحلتين السابقتين، وتتيح المجال للمتعلم (الطفل الموهوب)، القيام بدور الراشد في التحصيل والإنجاز.


رابعا: نموذج الشبكة (كابلن)

الأهداف:
- ترجمة المبادئ التي تحكم المنهج المميز والملائم للموهوبين إلى ممارسة عملية.
- تعريف العمليات اللازمة لبناء المنهج.
- تطوير إطار منهجي شامل ومترابط وموحد يقود إلى تدريس الموهوبين وتعليمهم.
- إدراك خصائص الموهوبين، وتزويدهم بمعززات وممارسات عملية لتنمية تلك الخصائص.

خصائص النموذج:
- يراعي المحتوى العوامل الاقتصادية والاجتماعية والشخصية والبيئية، واستخدامها في التحضير والإعداد للمنهج.
- يتم جمع المعلومات من مصادر مختلفة: مراجع، وموسوعات، وانترنت، وصحف، ومجلات إلخ... من أجل استخدامها من قبل الطلبة.
- تطوير محكات من أجل الحكم على الأداء والنواتج للمنهج وعملية تعلمه.
- توفير مصادر طبيعية ذات تأثير قوي، من أجل تغيير المعتقدات والإتجاهات ورفع سوية التواصل الاجتماعي ونوعية الحياة عند الطلبة.
- تحديد الأفكار الرئيسية ومدى واقعيتها وتلخيصها بوضوح.
- توحيد الخبرات التعليمية في المنهج من حيث: المحتوى والعمليات والإنتاج.
- استمداد الخبرات التعليمية من الواقع.
- تزويد المنهج باسترتيجيات تدريس ملائمة.

خطوات إعداد النموذج:

- عناصر المنهج (الفكرة الرئيسية)
يتم اختيار الفكرة الرئيسية للمنهج، لكل وحدة على حدة، وذلك بتحديد عنوان الوحدة والهدف منها، وهذا يسهم في تنظيم الخبرات التعليمية وتحديدها وجمعها من مختلف المصادر. ويُراعى عند اختيار عنوان الوحدة ارتباطها بمجال دراسة الطالب، وأن تكون ذات معنى، وتتسم بالمرونة مع إمكانية تعديلها وتكييفها حسب قدرات الطلبة.

- المحتوى
تحديد محتوى كل وحدة وما تتضمنه من المعلومات والمعرفة التي يجب أن يتقنها الطالب في وقت محدد، وتتلاءم مع اهتماماته، على أن يشمل المحتوى مفاهيم مبنية على حقائق ونظريات ومبادئ، تعمل على مقارنة النتاجات السابقة والحاضرة والمستقبلية للأفراد، ويجب أن يتسم المحتوى بالشمولية والعمق والتكامل، وتنمية مختلف جوانب النمو لدى الطفل، كما يجب أن يتسم بالمرونة وإمكانية التعديل بشكل مستمر، ويكون له القدرة على مواكبة التغيرات المستمرة في محتوى المعرفة.

- العمليات:
تتضمن مهارات تتمثل في التفكير الإنتاجي، ومهارات البحث، والمهارات الأساسية. مثل التصنيف، وتنظيم المعلومات. ويُراعى هنا أهمية توحيد العناصر المختلفة للعمليات.

- النواتج:
ويتم في هذه المرحلة: التركيز على نوعية الإنتاج واتصافه بالشمولية، واستخدام الوسائل التقنية المناسبة له.


خامسا: نموذج الذكاءات المتعددة (Multiple Intelligences):
قدم جاردنر(Gardner) نظرية الذكاءات المتعددة لأول مرة عام (1983)، وقد تحدى في أطروحته الجديدة فكرة الذكاء العام أو القدرة العقلية العامة التي ارتكزت عليها الكثير من النظريات التي حاولت تفسير طبيعة الذكاء الإنساني. ويستخدم جاردنر في كتاباته عدة مصطلحات ليشير إلى تلك الذكاءات المتضمنة في نظريته، فهو أحيانا يستخدم مصطلح الكفاءات Competences أو القدرات Abilities أو المواهب Talents ليشير إلى هذه الذكاءات. وقد نشأت هذه النظرية من الوعي بأن الإنسان يمتلك العديد من القدرات والمواهب التي لا تعكسها درجات اختبار الذكاء العالية. هذه الملاحظة جعلت جاردنر يفترض أنه يوجد أنماط مختلفة من الذكاء داخل كل فرد، وأن هذه الأنماط من الذكاء أو القدرات منفصلة ومستقلة نسبياً عن بعضها البعض. وهو يؤكد ذلك من خلال دراسته لسير بعض العظماء في مختلف العلوم والمجالات الإنسانية (العلوم والآداب والسياسة والفنون والرياضة).

ويعرف جاردنر الذكاء بأنه القدرة أو مجموعة القدرات أو المهارات الخاصة العقلية التي تمكن الفرد من حل مشكلات أو تصميم منتج جديد ذو أهمية في ثقافة أو بيئة ما. هذه الذكاءات قد تدرك أو لا تدرك اعتماداً على السياق الذي ينشأ فيه الفرد والفرص المتاحة لتحديد هذه الذكاءات والتعبير عنها وتنميتها. وقد لاقت هذه النظرية قبولا واسعاً في الأوساط التربوية حيث إنها فتحت الأفاق لتوسيع مفهوم الذكاء والموهبة أمام التربويين وخاصة في المدارس لما تتضمنه من تضمينات تربوية عديدة لمختلف القدرات والمواهب التي يظهرها الطلاب في المدارس بعيداً عن المواهب الرياضية واللغوية والتي غالباً ما تتشبع بهما المواد الدراسية الأكاديمية وكذلك اختبارات الذكاء التقليدية. ويمكن توظيف نظرية الذكاء المتعدد في المناهج، إذ يراعي المعلم أنواع النشاطات التي تعزز جميع أنواع الذكاء عند الطلبة، وكذلك تكييف المادة التعليمية لتنفيذ عملية ربط بين الموضوعات والمواد والعلوم المختلفة، بما يحاكي جميع أنواع الذكاءات.

وقد عرض جاردنر سبعة أنماط من الذكاء عام 1983 وزاد هذا العدد لاحقاً ليصل إلى عشرة أنواع من الذكاء، ونحن نذكر هنا أهمها:

1- الذكاء اللغوي Intelligence Linguistic :
هو أحد أكثر الذكاءات الإنسانية دراسة، ويمكن أن عدة قدرات فرعية مثل الفهم اللغوي والتعبير اللغوي، والكتابة وغيرها. وهو القدرة على إنتاج وتأويل مجموعة من العلامات المساعدة على نقل معلومات لها دلالة. إن صاحب هذا الذكاء يبدي السهولة في إنتاج اللغة، والإحساس بالفرق بين الكلمات وترتيبها وإيقاعها. فالطلاب الذين يتفوقون في هذا الذكاء، يحبون القراءة والكتابة ورواية القصص.


2- الذكاء المنطقي Logical-Mathematical Intelligence :
هو القدرة على استعمال الأرقام، وفهم العلاقات والتصنيف والاستدلال والتعميم والحساب. ويتمثل هذا الذكاء في مجمل القدرات الذهنية، التي تتيح للشخص ملاحظة واستنباط ووضع العديد من الفروض الضرورية لإيجاد الحلول للمشكلات، وكذا القدرة على التعرف على الرسوم البيانية والعلاقات التجريدية والتصرف فيها. فالطلاب الذين يتفوقون في هذا الذكاء، يتمتعون بموهبة حل المشاكل، ولهم قدرة عالية على التفكير، فهم يطرحون أسئلة بشكل منطقي ويمكنهم أن يتفوقوا في المنطق المرتبط بالعلوم وبحل المشاكل.


3- الذكاء المكاني Intelligence Spatial :
هو القدرة على إدراك الألوان والخطوط والأشكال والنماذج والفراغات والعلاقات الموجودة بين العناصر والأشكال والتصور و إعادة تمثيل الأفكار المكانية. وهذه القدرة تمكن الفرد من تكوين تمثيلات مرئية للعالم في الفضاء وتكييفها ذهنياً وبطريقة ملموسة، كما يمكّن صاحبه من إدراك الاتجاه، والتعرف على الوجود أو الأماكن، وإبراز التفاصيل، وإدراك المجال وتكوين تمثيل عنه. فالطلاب الذين يتجلى لديهم هذا الذكاء محتاجون لصورة ذهنية أو صورة ملموسة لفهم المعلومات الجديدة، كما يحتاجون إلى معالجة الخرائط الجغرافية واللوحات والجداول وتعجبهم ألعاب المتاهات والمركبات. إن هؤلاء المتعلمين متفوقون في الرسم والتفكير فيه وابتكاره.


4- الذكاء الجسمي- الحركي Intelligence Bodily-Kinesthetic :
هو قدرة الفرد في استعمال أعضاء جسمه لإظهار المشاعر والأفكار بمرونة وبسرعة واتزان وتناسق مع امتلاك الحساسية اللمسية. يسمح هذا الذكاء لصاحبه باستعمال الجسم لحل المشكلات، والقيام ببعض الأعمال، والتعبير عن الأفكار والأحاسيس. فالطلاب الذين يتمتعون بهذه القدرة يتفوقون في الأنشطة البدنية، وفي التنسيق بين المرئي والحركي، وعندهم ميولٌ للحركة ولمس الأشياء.


5- الذكاء الموسيقي Intelligence Musical:
هو الحساسية للإيقاع والنغم وإدراكها وتمييزها. وتسمح هذه القدرة الذهنية لصاحبها بالقيام بتشخيص دقيق للنغمات الموسيقية، وإدراك إيقاعها الزمني، والإحساس بالمقامات الموسيقية وجرس الأصوات وإيقاعها، وكذا الانفعال بالآثار العاطفية لهذه العناصر الموسيقية. نجد هذا الذكاء عند المتعلمين الذين يستطيعون تذكر الألحان والتعرف على المقامات والإيقاعات، وهذا النوع من المتعلمين يحبون الاستماع إلى الموسيقى والأناشيد، وعندهم إحساس كبير للأصوات المحيطة بهم.


6- الذكاء الاجتماعي البينشخصي Intelligence Interpersonal:
هو القدرة على التميز بين الأمزجة والنوايا والدوافع والمشاعر لدى المحيطين. وتبدو هذا الذكاء في قدرة الفرد على فهم الآخرين، وتحديد رغباتهم ومقاصدهم وحوافزهم والعمل معهم، كما أن لصاحبه القدرة على العمل بفاعلية مع الآخرين. فالطلاب الذين لهم هذا الذكاء يرغبون في العمل الجماعي.


7- الذكاء الشخصي Intrapersonal Intelligence:
هو معرفة الفرد بذاته وقدرته على تحديد جوانب القوة والضعف في شخصيته، وتكوين صورة واضحة عن شخصيته، واستخدام هذا التصور للتصرف بطريقة سليمة في حياته. وهذا النمط من الذكاء كما يبدو يتمحور حول تأمل الشخص لذاته، وفهمه لها، والقدرة على فهمه لانفعالاته وأهدافه ونواياه، والأفراد الذين يتفوقون في هذا الذكاء يتمتعون بإحساس قوي بالأنا، ولهم ثقة كبيرة بالنفس، ولهم إحساسات قوية بقدراتهم الذاتية ومهارتهم الشخصية.


8- الذكاء الطبيعي Naturalist Intelligence :
هو القدرة على فهم الطبيعة وتصنيف ما فيها من حيوانات ونباتات وجماد ، ويمتلك المهارة في التعامل مع تلك الكائنات والجمادات ومعرفة الزراعة وعلم الأحياء ، ولديه إحساس بالتغيرات البيئية. يبدو هذا الذكاء في قدرة الفرد على تحديد وتصنيف الأشياء الطبيعية من نباتات وحيوانات. فالطلاب المتميزين بهذا الصنف من الذكاء تغريهم الكائنات الحية، ويحبون معرفة الشيء الكثير عنها، كما يحبون التواجد في الطبيعة وملاحظة مختلف كائناتها الحية.


http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-12-2016, 05:47 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.52 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 275 مرة في 162 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
Edit

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


:: ضغط المنهج ::

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ضغط المنهج:
ونعني بضغط المنهج: حذف، أو تعديل، أو إثراء، أو تسريع التعليم للطلاب في موضوع ما, بهدف توفير الوقت لغرفة المصادر. وتُعتمد هذه الطريقة في تسريع الطالب في مادة واحدة أو أكثر، وبشكل علمي ومدروس (بالتعاون بين معلم غرفة المصادر والمعلمين الآخرين) وذلك بهدف توفير الوقت واختصار بعض حصص مادة معينة أتقنها الطالب مسبقا، ويترتب عليه ذهابه إلى غرفة المصادر. وتتم الاستفادة من الوقت الذي تم توفيره بالاندماج بمشروعات حقيقية، أو تعلم مواد أخرى ذات علاقة باهتمامات الطالب. وقبل البدء بهذه العملية لا بد من قياس إتقان الطلبة للمادة، وتُعّد درجة 80% فما فوق عادة مؤشراً على درجة كافية من الإتقان لموضوع ما ويتم بعد الانتهاء من متطلبات الوحدة اختبار الطالب بها. وتتاح للطالب فرصة التعليم البديل، أو القيام بمشروعات معينة. وتكمن الإيجابية هنا في أنّ الطلبة الذين يمتلكون المهارة أو المعرفة لا ينبغي عليهم المعاناة والجلوس في الصف، لأنهم يتقنون الموضوع الذي يتعلمه الطلبة الآخرون مسبقاً. هذا ويتم تشجيع الطلبة الموهوبين على التقدم في الموضوعات الجوهرية، وينبغي على المعلمين تسجيل ملاحظات حول تقدم الطلبة، وتنظيم استعمال مواد إضافية ضرورية في تقديم الخبرات الإثرائية للطلبة.

وفيما يأتي مجموعة من الإرشادات العامة لضغط المنهج:
- يجب إتاحة الفرصة للطلبة أن يعبروا عن درجة إتقانهم لمهارات المنهج مع بداية كل وحدة تعليمية.
- يشارك الطلبة الموهوبون زملاءهم في النشاطات أو أجزاء من الوحدة التي لم يتقنوها.




http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مناهج, الموهوبين


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:00 PM

tracking statistics


RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. test-q.com

منتديات اختبارات القدرات والتحصيل بتصريح رقم : م ن / 208 / 1433

 

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي صاحب الموقع وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه

Security team

SEO 1.0 BY: ! Ala7laAm4.com ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين